Home / لما يعجز البشر / الخادم و الخوف؟؟؟

الخادم و الخوف؟؟؟

FB_IMG_1516632973719

هأنذا أرسلنى
الخادم و الخوف؟؟؟
ما معنى نينوى المدينة العظيمة؟
وما معنى نينوى المدينة مسيرة 3 أيام؟
وما معنى المدينة مسيرة يوم واحد؟
المدينة العظيمة = (القاهرة + حلوان + الجيزة + قليوب).
الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ : كان محيط نينوى 96 كيلو متر وأبعادها 16 × 32 كيلو متر (وهذا معنى مسيرة 3 أيام 3:3) وارتفاع أسوارها 100 قدم وسمك أسوارها بحيث تسير عليه من 3 إلى 4 مركبات حربية. وعلى الأسوار 1500 برج ارتفاع كل برج 200قدم.

نينوى المدينة العظيمة = نينوى الأصلية + رحوبوت + كالح + رسن (تك 10: 11).
مسيرة 3 أيام = هو محيط المدينة العظيمة. فكان هناك سور يحيط بالأربع مدن. يستطيع الإنسان أن يسير حوله في ثلاثة أيام.
مسيرة يوم = هو محيط نينوى الأصلية التي بها قصر الملك.
لماذا هرب يونان من تنفيذ أمر الله؟
1. نينوى (أي عاصمة مملكة أشور) كانت ألد أعداء إسرائيل (شعب يونان) فكان يونان يتمنى خرابها. بل بعد أن عاد وأنذرها جلس أمام المدينة منتظرًا خرابها.
2. ربما خاف يونان من شر الأشوريون فهم دمويون وربما قتلوه لو أنذرهم.
• أحد ملوكهم حين أيقن أن ملك بابل سيهزمه جمع كل نساءه في قصره وأحرقهن.
• كانوا يسلخون الأسرى وهم أحياء.
• كانوا يقطعون رؤوس البعض ويعلقونها في أعناق الأحياء الآخرين.
• كانوا يلهون بقطع أنوف وآذان وأيدي الأسرى.
• كانوا يضعون الرؤساء والأمراء المهزومين في أقفاص ويعرضونهم للهزء بهم.
3. كان يونان يعرف أن الله رحيم وسيقبل توبتهم فيصير أمامهم ككاذب.
4. ذهابه لملك أشور يعتبر خيانة لملك إسرائيل.
5. ربما اتهمه الأشوريون بالتجسس للعدو.
6. ذهابه لشعب وثني ضد فكر ومزاج شعب إسرائيل الذين يعتبرون أنفسهم شعب الله المختار. وبذلك سيسقط في نظر شعبه (شعب وكهنة وأنبياء).
7. كان يتمنى بالأولى أن يرسله الله لشعب إسرائيل فيعظمه الشعب. على أن الله بعد نجاحه في مهمته مع نينوى عينه نبيًا لشعب إسرائيل.

مع كل هذه الأسباب، هل كان يونان محقًا في هروبه ورفضه لوصية الله؟
قطعًا لا:
1. الله لا يخطئ. هو كان يعلم أن مهمة يونان ستنجح.
2. حين يُرسل الله رسولًا أو يعطى الله إنسان وصية يعطيه إمكانيات إتمام عمله. وهذا ما نسميه وزنات أو مواهب.

هل يجب أن ينجح الخادم الذي يُرسله الله؟
1. يونان نجح وتاب شعب نينوى ونجوا من الهلاك.
2. المسيح نفسه نجح مع قلة ورفضه الباقون، ولكن رسالته غيرت وجه العالم.
3. أرمياء لم ينجح مع أحد ورفضه الجميع.
لكن عن طريق ارميا أنذر الله الشعب بخراب أورشليم وخراب الهيكل وذهابهم للسبي إن لم يتوبوا
وبهذا تبرر الله في أحكامه إذ أنذر قبل أن يضرب. ولذلك يقول داود النبي “لكي تتبرر في أقوالك وتغلب إذا حوكمت”، وهذا هو أسلوب الله دائمًا.. ينذر قبل أن يضرب.
أمثلة:
1. هذه المرة أرسل يونان فتابت نينوى ونجت من الهلاك. لكن بعد 100 سنة عادت لشرور أفظع فأرسل لها ناحوم النبي وأنذرها ولم تتب فاحترقت بيد ملك بابل.
2. الله أنذر سدوم وعمورة بعدة ضربات خفيفة قبل أن يحرقها.
وماذا يحدث لمن يرفض وصية الله؟
• فقام يونان ليهرب إلى ترشيش من وجه الرب فنزل إلى يافا
• فوجد سفينة ذاهبة إلى ترشيش ونزل فيها
• فأرسل الرب ريحًا.. فخاف الملاحون.. وأما يونان فكان قد نزل إلى جوف السفينة واضطجع ونام نومًا ثقيلًا..
1. إذًا هو نزول مستمر، كأن إنسان يتدحرج على سفح جبل ويعرض نفسه للهلاك.
2. النوم معناه عدم الشعور بإنذارات الله.
اوقات بنهرب من المشاكل بالنوم
وبيكون اكتئاب
3. البحارة طلبوا منه الصلاة لإلهه بعد أن أيقظوه!!!
يا للعار البحارة الوثنيون يشعرون بغضب الله ونبي الله لا يشعر إذ نزل عن مستواه كثيرًا ففقد الإحساس بصوت الله وإنذاراته = نام نومًا ثقيلًا.

Check Also

هل يوجد فى الكتاب الصلاة على الميت؟؟؟؟

هل يوجد فى الكتاب الصلاة على الميت؟؟؟؟ الإنسان يحدد مصيره الأبدي في حياته، ولعله من …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55