Home / لما يعجز البشر / الرحمة تسبق الحق

الرحمة تسبق الحق

31288522_360511424457711_4189535314245374310_n

الرحمة تسبق الحق
عندما دخل المسيح إلى أريحا، رأى المسيح زكا وهو رئيس عشاري أريحا، كما قلنا، العشارين هم من أسوأ فئة من الناس. يعيشون حياة العمالة للاحتلال الروماني، يلمون الضرائب لهم، بحماية جنودهم!!! والقصة تروي ما يلي:
“(عن زكا العشار) 4 فَرَكَضَ مُتَقَدِّماً وَصَعِدَ إِلَى جُمَّيْزَةٍ لِكَيْ يَرَاهُ لأَنَّهُ كَانَ مُزْمِعاً أَنْ يَمُرَّ مِنْ هُنَاكَ. 5 فَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى الْمَكَانِ نَظَرَ إِلَى فَوْقُ فَرَآهُ وَقَالَ لَهُ: «يَا زَكَّا أَسْرِعْ وَانْزِلْ لأَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ أَمْكُثَ الْيَوْمَ فِي بَيْتِكَ». 6 فَأَسْرَعَ وَنَزَلَ وَقَبِلَهُ فَرِحاً. 7 فَلَمَّا رَأَى الْجَمِيعُ ذَلِكَ تَذَمَّرُوا قَائِلِينَ: «إِنَّهُ دَخَلَ لِيَبِيتَ عِنْدَ رَجُلٍ خَاطِئٍ». 8 فَوَقَفَ زَكَّا وَقَالَ لِلرَّبِّ: «هَا أَنَا يَا رَبُّ أُعْطِي نِصْفَ أَمْوَالِي لِلْمَسَاكِينِ وَإِنْ كُنْتُ قَدْ وَشَيْتُ بِأَحَدٍ أَرُدُّ أَرْبَعَةَ أَضْعَافٍ». 9 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «ﭐلْيَوْمَ حَصَلَ خَلاَصٌ لِهَذَا الْبَيْتِ إِذْ هُوَ أَيْضاً ابْنُ إِبْرَاهِيمَ 10 لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يَطْلُبَ وَيُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ” لوقا 19.
فنلاحظ في القصة، لما رآه يسوع، لم يبتدئ بتوبيخه؛ لم يقل له مثلا:
“أنت إنسان خائن لبلدك وشعبك، أنت تعيش على السلب والنهب، أنت … أنت…” ستكون النتيجة = لا شيء!! زيادة في قساوة قلب زكا!!
بل رأى فيه المسيح إنسان مسكين يحتاج لرحمة وقبول وليد تنشله مما هو فيه. لذلك أظهر له المسيح الرحمة والمحبة؛ والمحبة هذه، هي التي أحدثت تغيير في حياته وحيات بيته. وحتى صنعت انتعاش اقتصادي في أريحا، حيث أعلن أن سيعطي نصف أمواله للمساكين (كشخص ثري جدًا جدًا)؛ وسيرد لكل شخص ظلمه، أربعة أضعاف المبلغ، تخيل!!!!
ما أعظم قلب يسوع، يجعل الإنسان يذوب أمام قداسته ومحبته!!!!

Check Also

هل يوجد فى الكتاب الصلاة على الميت؟؟؟؟

هل يوجد فى الكتاب الصلاة على الميت؟؟؟؟ الإنسان يحدد مصيره الأبدي في حياته، ولعله من …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55