Home / لما يعجز البشر / أمراض و طبيب و علاج

أمراض و طبيب و علاج

FB_IMG_1574834497859.jpg

( أمراض.. وطبيب .. ودواء)
يقول الكتاب “..فَٱطْرَحُوا كُلَّ خُبْثٍ وَكُلَّ مَكْرٍ وٱلرِّيَاءَ وَٱلْحَسَدَ وَكُلَّ مَذَمَّةٍ،”(‮‮١بُطْ‬ ٢: ١)

تحذر هيئة الصحة السماوية من أمراض منتشرة بكثرة في هذه الأيام نتيجة انتشار ميكروبات فتاكة وهذه هي ميكروبات الخبث والمكر والرياء والحسد والمذمة وهذه الميكروبات منتشرة بكل أسف في البيوت والمجتمعات العربية بصفة كبيرة ، وفيما يلي وصف موجز لهذه الميكروبات لمحاولة تجنبها وأخذ العلاج المناسب لها:

الخبث: وهو عبارة عن مراعاة أفكار شريرة ضدّ شخص آخر. فالخبث يغذّي الخصومة والعداء، ويثير الأحقاد.
المكر: هو أي اُسلوب لعدم الاستقامة وفيه غش وما أكثر المظاهر التي قد يظهر بها!.. فالمكر ممكن يزوّر عائدات ضريبة الدخل، ويغش في الامتحانات، ويكذب بشأن أمور غير لائقة، ويرشو المسؤولين، ويرتب صفقات تجارية مشبوهة، يشوه صورة شخص لكي يظهر هو ، وما الى ذلك.

الرياء: عدم إخلاص، وادّعاء، وخداع. فالمرائي يقوم بدور الممثل، إذ ينتحل هويّة لا تخصّه. فهو يدّعي السعادة في زواجه في حين بيته، في الواقع، أشبه بساحة حرب. كما أنه يدّعي الروحانية أيام الآحاد، لكنه خلال باقي أيام الأسبوع يعيش حياة شهوانية عالمية. وقد يتظاهر بالمحبة و الاهتمام بالآخرين في حين أن دوافعه أنانية.، أي يظهر غير ما يبطن، الرياء من أبشع الخطايا التي يكرهها الرب جداً وقد حذر منها تلاميذه مراراً..

الحسد: إنها الغيرة او الشعور بعدم الرضى، والناتج من ملاحظة ما عند الآخرين من خير أو ازدهار، والتمني ان يزول من عندهم وياتي له فقط.
المذمّة: الاغتياب، والثرثرة اللئيمة، ورد الاتهام باتهام مضاد، فتشويه السمعة قد يتخذ ذلك أشكالاً لطيفة ،مثلاً بطريقة فكاهية فيها رمي كلام وذم . أو قد تاخذ طابع ديني مثل: ”أنا أذكر هذا فقط حتى تشاركني في الصلاة لأجله” ، أو ” أذكر هذا ولكن لم أحسب أنك كنت على علم بأنه…“.

وَمِمَّا تقدم نجد ان هناك أعراض كثيرة لهذه الأمراض مثل النكد، الثلب اي مسك السيرة ، النقد، الاكتئاب والفشل لعدم الامتلاك…وغيرها من الأعراض السيئة…
من فضلك اذا ظهرت عندك واحدة او اكثر من هذه الأعراض، برجاء التوجه فوراً الى الطبيب العظيم شخص الرب يسوع المسيح والإعتراف له ، وهو الذي سيقوم بانتهار المرض فوراً ومساعدتك في التخلُّص منه ، وإعطائك الروشتة باالدواء المناسب.

عند إعطاء الطبيب العظيم الروشته لك ستجد فيها مضادات حيوية روحية لمقاومة هذه الميكروبات لعدم ظهور أعراضها مرة اخرى.
برجاء التوجه إلى أقرب صيدلية روحية بها كلمة الله الحية (اجتماع أو كنيسة) ، لصرف الروشتة ولإستلام الدواء.
إسم الدواء : المحبة العملية ، اللطف الصلاح الوداعة التعفف.
الدواء متوفر و بأي كمية ومجانا” ويقوم الصيدلي الماهر ( الروح القدس) بعمل التركيبة الروحية للدواء التي هي : المحبة الفرح السلام طول أناة لطف صلاح إيمان وداعة تعفف ،

صلاة: أيها السيد الرب انه كثيراً ما تظهر هذه الخطايا وأعراضها في حياتي ، اشفيني وطهرني وأعطني نعمة وقوة لكي اطرحها وأعطي الحرية لروحك القدوس كي يظهر ثمره في حياتي. في اسم المسيح .امين
القس /مجدى خلة
فايبر وواتس اب و الايمو
٠٠٩٦٤٧٥٠٢٧٢٠٨٧٣

Comments

comments

Check Also

اية الفايدة؟؟؟

إيه فايدة إني أنتقد فستان واحدة صاحبتي بعد ما نزلنا الفرح خلاص حتى وإن كان …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 
Chat  
RadioVOH FB page Chat Online
+

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55