Home / لما يعجز البشر / اختبار سوزي من لبنان

اختبار سوزي من لبنان

received_234667024781248.jpeg

ليس لي انسان
اسمي سوزي ، عمري ٢٣ سنة فلسطينية الجنسية لكن ولدت في سوريا ، أكبر أخواتي ، نحن ١٠ أفراد ببيت واحد الآن
( بيت قيد الإنشاء) في لبنان و ندفع الإيجار ، لا يوجد أحد يعمل غيري أنا و أخي الأصغر مني ، لكنني منذ سنة توقفت عن العمل منذ بداية الكورونا انقطعت عن التدريس
( معلمة لغة عربية ) انا لم أكمل دراستي الجامعية بسبب ظروفي لأنني كنت أعمل و أساعد عائلتي لكن درست محاسبة في معهد و درست لغات ( الإنجليزية و الكورية ) منذ ٦ سنوات تعرفت على عائلة مؤمنة كورية تعيش في لبنان و بدأت أعمل ك ( معلمة لغة عربية ل رب العائلة القس ب كان عمره ٤٦ سنة تقريبا و ل كان لديهم طفل صغير ٥ سنوات يبقى معي أيضا ….

بدأت أقضي أوقات طويلة معهم بالتدريس بداية و مع الوقت وأنا أسمع صلاتهم و أرى أخلاقهم و محبتهم و أقرأ الكتاب المقدس معهم ، أحببت معاملتهم و أخلاقهم و بدأت أكتسب منهم الكثير ب تصرفاتي و أذهب معهم إلى الكنيسة الإنجيلية كان راعيها (القس أ ) قسيس مصري و منذ ذلك الوقت أقضي أوقات كثيرة معهم بالكنيسة و بدأت دروس التلمذة برغبة مني ب الإطلاع و شيء من داخلي يقول لي هذا الطريق صحيح و بأيام قليلة بدأت أصلي للرب أعطيني سؤال قلبي بالحق و المعرفة ل أعرف الطريق الحق و يوما ما و انا في الكنيسة شعرت ب شعور الفرح و لكن كنت أبكي و كأن شيء لامس قلبي بترنيمة عمانوئيل الله معنا أعلنت نفسي ابنة للرب و خادمة و وضعت كل أموري بيده هو يستطيع كل شيء و لا أحد غيره بدأت برؤية الفرق بين الظلام في الإسلام و النور الذي لامس قلبي … نور الرب يسوع ، قارنت ما حصل مع محمد و ما حصل مع الرب يسوع ، ما هو موجود بالقرآن و ما هو بالانجيل ، الرب صالح فعل الكثير بقلبي و في عدة مرات كنت متعبة من الحياة و مسؤوليات الحياة و ظلم الحياة و ضغوطاتها كنت أذهب و أضع كل أمور حياتي بيده و هو يصنع المعجزات في كل مرة ظننت انها النهاية كانت بداية و لكن هذا الشيء كلفني الكثير من سنين حياتي من سمعتي و من خسارتي أشخاص ظننتهم أحباء ، تعرضت للعنف و التهديد و حتى الآن هكذا و لكن الآن انا مع عائلتي ،، لدي مشكلة مع شخص كنت أحبه على مرور الخمس سنوات الماضية ، فهو يهددني و يبتزني ب صور و مقدم شكوى ضدي و الرب صالح حتى الآن لم تفتح المحاكم هنا بسبب كورونا)

و ذلك الشخص سبب لي المتاعب النفسية الكثيرة و الاضطرابات…. و المشاكل مع بابا
( أبي يعاملني معاملة سيئة للغاية… عنف لفظي و عنف جسدي ) مع العلم عائلتي لا تعرف شيء عن حقيقة إيماني
حاولت كثيرا الهروب و أن أشرح ل عائلتي تعبي و حاجتي لهم لكن لا أحد يفهمني ، مشاكلي كثيرة مع بابا و مع ذلك الشاب و أفكر بالسفر ل أجد نفسي و أحقق طموحاتي ب إكمال دراستي و انشاء جمعية ل رعاية الاطفال … و اتحرر من تهديد ذلك الشاب و لا أدخل في محاكم و غيرها او أبقى عرضة للعنف بيد والدي و لانني لا أعرف ردة فعل عائلتي حين تعلم حقيقة إيماني ) و أيضا بعد كل ما حدث أنا أيضا سببت الأذى ل عائلتي ف ذلك الشاب أيضا تهجم على أخي و سبب له المشاكل و أخواتي جميعم أصغر مني و نحن في لبنان غرباء و لا يوجد لدينا سند غير الرب و منقذ غير الرب ، و لبنان دولة مع الأسف تحتوي العنصرية بشكل كبير و ليس باستطاعتي لا أنا و لا عائلتي البقاء هنا تعبنا جدا ، بالنسبة لي ضائعة لا أعرف ما أفعل و لا أملك شيء غير الرب بقلبي و لكن حقيقة لا أستطيع البقاء في لبنان لا أستطيع الصبر أكثر في مثل هكذا بلد ،، و لاسيما أنني مؤخرا تعرضت ل سوء فهم كبير من ناس مؤمنين و اتهامات باطلة و تشويه سمعة و تعبت جدا بصراحة أتمنى الخروج من هنا ب أسرع وقت  ،،
أصلي للرب أن يسمع صراخي..
عملت فيس بوك و جذبني اسم لما يعجز البشر
القس / مجدى خلة
فايبر وواتس اب
00201157683231

Comments

comments

Check Also

ارمي خبزك علي وجه المياة

الزوجين الطيبين يحكى عن رجل وامرأته انهما كانا ساذجين بسيطين جدااااا محبين للرب يسوع والكتاب …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 
Chat  
RadioVOH FB page Chat Online
+

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55