Home / لما يعجز البشر / الأطفال مهمون في نظر الرب يسوع

الأطفال مهمون في نظر الرب يسوع

68975604_164721134681612_4278462028739248128_n.jpg

الأطفال مهمون في نظر الرب يسوع

أن أهم أطفال الكتاب المقدس هو الطفل يسوع بميلاده المعجزي وحياته التي كانت بلا خطية …
لقد أحب الرب يسوع الاطفال فكان يتكلم معهم ويصلي لأجلهم ، كما استخدمهم ليعلم الكبار دروساً عن التواضع
وفي مرات عديدة شفى الرب يسوع الاطفال الذين كانوا مرضى جداً مثل….. ابنة الكنعانية…….. وأقام من الموت البعض منهم مثل…………..ابنة يايرس………. وكان عمرها اثنتا عشر سنة ………..
ويخبرنا الكتاب المقدس أيضاً عن أطفال خدموا الرب يسوع ومجدوه بحياتهم مثل الطفل الذي قدم غذائه
( خمسة أرغفة شعير وسمكتان )
للرب يسوع وقد بارك الرب يسوع الطعام فكثر جداً حتى صار يكفي لاشباع خمسة الاف رجل عدا النساء والاطفال وفي النهاية جمع التلاميذ ما تبقى من كسر فملات اثنتي عشر قفة
ولما دخل الرب يسوع الى الهيكل شفى العمي والعرج وتجمع الاطفال من حوله وأخذوا يهتفون قائلين …….” اوصنا لابن داود ” ………فغضب رؤساء الكهنة جداً من ذلك لكن الرب يسوع كان مسروراً وذكرهم بالمكتوب في سفر المزامير ……..
( ان الاطفال والرضع سيسبحون الرب )
وتيموثاوس المبشر الصغير ، كان شخصاً خجولاً بطبيعته لكن الرسول بولس شجعه على نشر الانجيل ، ومع أنه كان صغير السن الا أن بولس الرسول طلب منه أيضاً أن يكون قدوة ومثالاً في حياته للمؤمنين ……….( لا يستهن أحد بحداثتك بل كن قدوة للمؤمنين في الكلام في التصرف في المحبة في الروح في الايمان في الطهارة …
1 تيمو 4
وقد أظهر تيموثاوس ايمانه بالرب بكلامه وسلوكه ومحبته للأخرين مما شجع الكثيرين ليعيشوا حياة الايمان والطهارة والقداسة
ولا ننسى أطفال العهد القديم
مثل الطفل صموئيل الذي استمع الى ما قاله الله وقد كان الرب مع صموئيل
وهو يكبر حتى صار نبياً وكان يكلم الشعب بواسطته
والفتى داود الذي حارب عملاقاً وانتصر عليه والطفل يواّش الذي أصبح ملكاً على الشعب ……
والفتاة الصغيرة الخادمة التي ساعدت سيدها نعمان السرياني عن المكان الذي يمكن أن يجد الشفاء فيه عندما قالت لسيدتها التي كانت مكتئبة من مرض زوجها …………
( اّه لو استطاع سيدي أن يذهب الى نبي الله الذي في السامرة ” النبي أليشع “فبالتأكيد سينال الشفاء …..2ملوك 5 )
وقد نال الشفاء وكله من تدخل هذه الخادمة الصغيرة
أمين يا رب فالأطفال مهمون في نظر الرب يسوع فهو يحبهم ويعتني بهم ويريد منهم أن يعملوا كل ما يستطيعون من أجله هو القائل ……….
دعوا الأولاد يأتون الي ولا تمنعوهم لأن لمثل هؤلاء ملكوت السماء
.عزيزي المؤمن هل تزرع في قلب أطفالك محبة الرب يسوع ؟؟………
هل تقرأ الكلمة معهم وترنمون معاً ( صوت ترنم في ديار الصديقين )؟؟؟…….
هل تشجعهم على الذهاب الى الكنيسة ومدارس الأحد ؟؟؟
هل تشجعهم على عمل مكتبة روحية فيها كتب روحية تتناسب وأعمارهم ؟؟؟………
هل تشجعهم على حفظ أيات الكتاب المقدس
هل تصلي لأجل ايمانهم ؟؟؟…………….
هل توبخهم في محبة وتأديب الربيسوع عندما يخطئون ، ولا تتركهم في خطيئتهم كما ترك عالي الكاهن أبناءه فمات هو وأبناءه ؟؟؟ .
.هل تردد مع يشوع النبي قائلاً
( اما أنا وبيتي فنعبد الرب )؟؟؟

Comments

comments

Check Also

الاكتفاء

الاكتفاء فى بداية الثمانيات، شرَّفني الرب أن أخدم في ملجإ للكفيفات. وكانت هناك أخت كفيفه …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55