Home / اذاعة صوت الامل الدولية / بها يثق قلب زوجها

بها يثق قلب زوجها

1370289331281.jpg

في يوم التحفت الشوارع والبيوت بثوبها الأبيض الناصع والبرد يفترش المدينة ..جاء اهل القرية لبيت (توماس )بعد عودته من عمله من بلدة قريبة ليلقوا عليه بضغينتهم وليدمروا بيته وحياته الزوجية مع شيركة حياته (سمانثا المحبوبة ) متهمين إياها بخيانته ومزاولة أعمال غير قانونية اذ يترقبونها واقفة بين الرجال في منتصف الليالي وفي النهار في أماكن مستترة تتبادل بضائع لا يعرف ما بداخلها …
فقال مستر توماس خجلاً وبحزن أهذا ما جأتم لاجله لتزوروني بعد غيابي فترة ليست بقليلة ، لا يهم اهدؤا قليلاً ولا احد يقاطعني ارجوكم !!!
اعزائي اهل قريتي انا وزوجتي نعيش في فترة عصيبة جداً ليس لمشاكل في حياتنا لكن لمشاكل ستحل بالقرية اذ بحكم أشغالنا في مصادر الطاقة والمناخ لبلدتنا الصغيرة جائنا إخطار سريع اننا سنواجه عواصف وفيضانات بعد بضعة اشهر، وما كنا نريد اخافة اهل القرية قبل التأكد وأخذ الاحتياطات الواجبة من مؤن وطعام وادوية وإسعافات أولية للجميع مع البلدية ولاني لست دائم التواجد في قريتنا العزيزة وكلت زوجتي الغالية لهذه المهمة وهي حقيقية تكرس كل وقتها لاجل إنقاذ القرية من هذه التجربة متحملة بكل طاقة وصلاة يومية متكلفة بما تستطيع ان تتكفل به لجلب التجهيزات ومتكلمة بالنيابة عن كل أهالي القرية لجهات المعنية كي ما تنتهي الأزمة بكل الخير وأنا اعرف زوجتي لذلك احبها من كل قلبي …
فتسلل اهل القرية بالاستاذان منسحبين بكل خجل واحداً فواحداً برؤوس مطأطأ للأرض حاملين ضغينتهم للخارج …
ثم نظر توماس لعينا زوجته سمانثا الغارقة بالدموع والحب وقال …
حقاً لولا صلواتنا وحبنا لبعضنا ولولا مثابرتك ليل نهار لأخذ كامل الاحتياطات ضد العاصفة لدمرتنا حقاً كان الله في العاصفة وأنهاها على خير حبيبتي .

“بِهَا يَثِقُ قَلْبُ زَوْجِهَا فَلاَ يَحْتَاجُ إِلَى غَنِيمَةٍ.” (أم 31: 11)
القس / مجدى خلة
فايبر وواتس اب
009647502720873

Comments

comments

Check Also

اية الفايدة؟؟؟

إيه فايدة إني أنتقد فستان واحدة صاحبتي بعد ما نزلنا الفرح خلاص حتى وإن كان …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 
Chat  
RadioVOH FB page Chat Online
+

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55