Home / اذاعة صوت الامل الدولية / تاملات الاذاعة 2020

تاملات الاذاعة 2020

 

W 1, D 1 

أريد أن أحدّثك اليوم عن معنى الصلاة. الصلاة هي اتحاد قلبين هما قلب الله وقلب الإنسان. من أين أتيت بهذا الكلام؟ يسوع… عندما علّم تلاميذه أن يصلّوا، قال لهم: لا تكونوا مثل الفريسيين الذين يقفون في زوايا الشوارع وحتى يراهم الناس وهم يظهرون روحانيتهم.

ثم قال: وأمّا أنت، فمتى صلّيت، اذهب إلى مخدعك، إلى مكانك المخفي، والتقِ مع الله الآب وحدك. والآب سيلتقي معك ويكافئك علانية لأنك تطلب وجهه بالسر. أترى؟ الله يريد منّا، من كل واحد، أن يكون في علاقة حميمة معه.

يكون هذا مهماً جداً عندما نصلّي لأجل عائلاتنا وأصدقائنا لأن الدافع الكبير هو المحبة، وعلينا أن نمتلئ بمحبة الله. من أين يأتي ذلك؟ من العلاقة الحميمة مع الله والمجيء إليه ومعرفته والشركة معه. حين ندخل محضره، نتواصل معه… إنه قلبه وقلوبنا.

وكثيراً ما تمتلئ قلوبنا بالأمور الأنانية والأمور التي تسبب الخوف وتتعلق بنفوسنا، ولننا حين نرى قلب الله ومحتواه، فسنكتشف أن قلبه يمتلئ بالمحبة. ولذلك، بينما نأتي إلى محضره ونتلامس مع قلبه، فإنه سيعطينا المحبة للآخرين.

وهذا هو أساس معنى الصلاة والصلاة لأجل عائلتك. نأتي إلى محضر الله الذي هو محبة، وهو يملأنا بمحبته ثم نكون قادرين على الصلاة من قلب المحبة. أستطيع أن أقول ما يلي: حين ترى محبة الله في قلبه، فستتمكن من الصلاة حسب الأمور الموجودة فيه.

وماذا يقول الكتاب المقدس؟ يقول في رسالة يوحنا الأولى 5: “وَهذِهِ هِيَ الثِّقَةُ الَّتِي لَنَا عِنْدَهُ: أَنَّهُ إِنْ طَلَبْنَا شَيْئًا حَسَبَ مَشِيئَتِهِ يَسْمَعُ لَنَا.

وَإِنْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّهُ مَهْمَا طَلَبْنَا يَسْمَعُ لَنَا، نَعْلَمُ أَنَّ لَنَا الطِّلِبَاتِ الَّتِي طَلَبْنَاهَا مِنْهُ”. إذاً عليك أن تصلّي حسب مشيئته وحسب محتوى قلبه وهو سيسمعك ويستجيب وسيقوم بأمور عظيمة وعجيبة. لذلك، تعال إلى مخدعك وتشارك معه واسمح له أن يملأك بمحبته اليوم.

Comments

comments

Check Also

المواجهه أساس النجاح

كم من المرات نواجه معارك جسديه وروحيه في حياتنا. وكم من المرات ننتصر وكم مرات …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

RadioVOH FB page Chat Online
 
Chat
 
RadioVOH FB page Chat Online
+

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55