Home / لما يعجز البشر / حق الله أولاً

حق الله أولاً

newsitem_news_112_254.jpg

حق الله أولاً :

كان عمره 16 سنة حين واجهه أبوه بالحقيقة المرة التي أزعجته. قال الأب: لم أعد قادراً على إعالتك، وعليك أن تشق طريقك.
وخرج الصبي إلى الشارع، بلا مؤهل أو عمل أو خبرة. وعلى ظهر قارب صغير جثا يصلي، قال لله: يا رب أنا لا أعرف من أمور الدنيا سوى صناعة الصابون، كنت أساعد أبي في عمله أحياناً. واقترب منه بحار شيخ قال له: سأرسلك إلى مصنع للصابون في نيويورك، كن أميناً في صناعتك، كن أميناً في موازينك، أعطالله حقه كاملاً في كل دولار تكسبه.
وفي مصنع الصابون حصل على دولار واحد، وتذكر نصيحة الشيخ فأنفق عشر سنتات في أعمال الخير قبل أن يأكل بما تبقى. وفي الأيام التالية التزم بعهوده: الأمانة – الدقة – حقالله أولاً.
وأثمرت الأمانة..
أصبح شريكاً في المصنع، ثم مالكاً للمصنع. وظل يدفع 1/10 مكسبه لله، واستمر ماله يتزايد. دفع 2/10 من مكسبه، وزادت مبيعاته، دفع 3/10، ثم نصف ربحه، وتزايد نجاحه!
وحقق الرجل الأمين كل خطته في الحياة. وفي يوم من الأيام دعا مدير مصانعه وقال: ادفع كل شيء لله – لا حق لي في شيء بعد الآن.
كان هذا الرجل هو وليم كولجيت.. ومن منا لا يعرف منتجات كولجيت!

Comments

comments

Check Also

أبي يعرفني

في إحدى مناجم الفحم …, وقف صبي 🙍صغير …, ابن لعامل👤 …, ينتظر بصبر صعود …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55