حياة الصلاة

tumblr_p02ojnIyHv1wabonlo1_1280.jpg

حياة الصلاة

«لا تهتمُّوا بِشَـيءٍ، بَل فِي كُلِّ شَيءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكرِ»

(1) بالصلاة نتمثل بالمسيح رَجُل الصلاة: بما أن المسيح هو النموذج الأعظم والأروع، الذي غايتنا وهدفنا أن نتمثل به، إذًا علينا بحياة الصلاة. قال الرب عن نفسه بالنبوة «أَمَّا أَنا فصَلاَةً» ( مز 109: 4 )، فإن عشنا حياة الصلاة، نحيا مُتمثلين به.

(2) هي سبب في نجاح الخدمة: من المُلاحظ ونحن نقرأ كلمة الله أن رجال الله الأفاضل مثل: موسى وصموئيل، إيليا ونحميا، بولس وآخرين؛ كانوا رجال صلاة، وهم بالطبع كانوا خدامًا مباركين، ورجالاً مؤثرين. إن الاوقات التي نقضيها في الصلاة في الخفاء؛ هي أساس البركة والتأثير في العلَن. فبالصلاة يُعلن الخادم عن ضعفه كإناء خزفي هش، وعن استناده على الرب كمصدر القوة والمعونة.

(3) الصلاة وسيلة لنوال الاحتياجات: وهذا ما علَّمنا المسيح ايَّاه قائلاً: «ﭐسأَلُوا تُعطَوا. اطلُبوا تَجدُوا. اقرَعُوا يُفتح لَكُم. لأَنَّ كُلَّ مَن يَسأَلُ يأخُذُ، ومَن يَطلُبُ يَجِدُ، ومَن يَقرعُ يُفتحُ لَهُ» ( مت 7: 7 ، 8).

(4) الصلاة لازمة لمحاربة ابليس وجنوده: فهي واحدة من قطع سلاح الله الكامل، الذي به نواجه أرواح الشـر؛ فمكتوب: «مُصَلِّينَ بكلِّ صلاةٍ وطِلبَةٍ كلَّ وقتٍ في الرُّوحِ، وساهِرينَ لِهذَا بعَينهِ بكلِّ مُواظبَةٍ وطِلبَةٍ» ( أف 6: 18 ).

(5) هي وسيلة الحصول على الفرح: الوجود في الحضـرة الإلهية يرتبط بالفرح والسرور «إِلى الآنَ لم تَطلُبوا شيئًا بِاسمي. اُطلُبوا تأخُذوا ليكونَ فرَحكم كامِلاً» ( يو 16: 24 ).

(6) بالصلاة ننال الرحمة: الرحمة والنعمة هما من أكثر الأشياء التي يحتاجها المؤمن في الحياة، وكم يشجعنا ما قيل في كلمة الله: «فلنتقَدَّم بثقَةٍ إِلى عرشِ النِّعمَةِ لكي ننالَ رحمَةً ونجِدَ نِعمَةً عَونًا فِي حِينِه» ( عب 4: 16 ).

(7) بالصلاة نتمتع بالسلام الإلهي: مهما كانت الضغوط، ومهما زادت الهموم؛ فإن الصلاة في عمقها تقودنا للتمتع بسلام الله، «لاَ تَهتمُّوا بشَـيءٍ، بل فِي كُلِّ شيءٍ بالصَّلاَةِ والدُّعَاءِ معَ الشُّكر، لِتُعلَم طِلبَاتكم لدى اللهِ. وسلاَمُ اللهِ الذي يفوقُ كُلَّ عقلٍ، يحفَظُ قلُوبكُم وأَفكارَكُم فِي المسِيحِ يسوعَ» ( في 4: 6 ، 7).

عزيزي .. كم نحِرم أنفسنا من الكثير من البركات؛ عندما نهجر الصلاة. إن أردنا ان نحيا حياة مؤثرة هادفة، حياة مُمتعة هانئة؛ فعلينا أن نحيا حياة الصلاة.
القس / مجدى خلة
فايبر وواتس اب و الايمو
٠٠٩٦٤٧٥٠٢٧٢٠٨٧٣

Comments

comments

Check Also

قولو للصديق خير

برنامج لسه الفرصة ما متهتش يقدمة لكم القس المرنم جميل كل يوم سبت الساعة 7 …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

RadioVOH FB page Chat Online
 
Chat
 
RadioVOH FB page Chat Online
+

Themes by themesfreedownloader.com

Themes55